العناية بالشعر

ما هي فوائد وأضرار الخلايا الجذعية للشعر؟

تحمل الخلايا الجذعية للشعر الكثير من المميزات، فهي تقضي على الكثير من المشاكل، والتي طالما أرهقت فروة الرأس، خاصة مشاكل القشرة والصلع وعدم القدرة على إنتاج بصيلات جديدة، وغيرها مما سيتم التعرف عليها في السطور التالية

فوائد الخلايا الجذعية للشعر

فوائد الخلايا الجذعية للشعر

  • الخلايا الجذعية لها القدرة على إنتاج خلايا جديدة، عوضاً عن الخلايا التالفة، وتحتوي على فيتامين بـ 12، والذي يغذي فروة الرأس، ويقوي من بصيلات الشعر، وتظهر أهميته أيضاً في الآتي:
  • علاج مشاكل الشعر المتعددة، كداء الثعلبة، سعفة الرأس، الصلع الوراثي والمبكر، وتساقط الشعر.
  • حل آمن لمشاكل الشعر، فهي تستخرج من جسم المريض نفسه.
  • تدخل الخلايا الجذعية في علاج الشعر الجاف والمقصف، وتعيده إلى لمعانه وبريقه المعهود.
  • سرعة الحصول على نتائج، مقارنة بالحلول الطبية والجراحية الأخرى.
  • إجراء جلسات العلاج بدون الحاجة إلى تخدير الجسم كلياً، يكفي فقط المخدر الموضعي في مكان الزرع.
  • عدم الحاجة إلى فترة نقاهة بعد الجلسة، حيث يمكن مباشرة الحياة بشكل طبيعي.
  • انخفاض تكلفة الخلايا الجذعية، نظراً لعدم وجود أي آثار جانبية من كدمات أو ندبات أو ما شابه.
  • تحسن الخلايا الجذعية للشعر ملمسه، وتزيد من قوته ولمعانه.

أضرار الخلايا الجذعية للشعر

  • يظهر الجانب السلبي من استخدام الخلايا الجذعية في علاج مشاكل الشعر في بعض الجوانب، والتي تختلف بين شخص وآخر، وفقاً لعدد جلسات العلاج، ومدى حساسية الجلد وقدرته على التحمل، وتكمن أضرارها فيما يلي:
  • تورم بعض المناطق في فروة الرأس من جراء عملية الزرع لمدة 48 ساعة.
  • احمرار منطقة زراعة الخلايا الجذعية لبعض الوقت.
  • التهابات نتيجة عدم تآلف بصيلات الشعر الجديدة مع فروة الرأس.
  • إمكانية حدوث نزيف بسيط في فروة الرأس.
  • الشعور ببعض الصداع والذي ينتهي تماماً بمجرد تناول أي مسكن
  • من الوارد أن يهاجم الجهاز المناعي بصيلات الشعر الجديدة، باعتبارها جسم غريب وغير مألوف.
  • نادراً ما قد يحدث تلف في فروة الرأس.
  • تزايد احتمالية تساقط الشعر بنسبة تتراوح بين الـ 2% إلى 5%، بعد مرور سنة واحدة من إجراء الجلسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى